ما افخر إلا لأهل العلم انهم .. على الهدى لمن استهدى أولاء وقدر كل امرء ما كان يحسنه ..والجاهلون لأهل العلم أعداء ففز بعلم تعش حيا به أبدا .. الناس موتى وأهل العلم أحياء


    قصة خديجة بنت خويلد ( س و ج )

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 13
    تاريخ التسجيل : 23/09/2010

    قصة خديجة بنت خويلد ( س و ج )

    مُساهمة  Admin في الجمعة يناير 07, 2011 1:39 pm

    قصة خديجة بنت خويلد سؤال وجواب
    الفصل الاول
    نشأة كريمة في بيت عز وكرم
    - 1 أين كانت دار خويلد ؟
    فى مكة
    - 2 صف دار خويلد بن أسد .
    عالية البناء واسعة الجنبات معروفة لقصادها
    3 - علام تدل قرب دار خويلد من الكعبة ؟
    عن منزلتها العظيمة ومكانتها الكبيرة
    –4 من التي كانت تعتبر زينة البيت ؟
    السيدة خديجة
    –5 اذكر صفات السيدة خديجة .
    فتاة جميلة ، مرحة ، فصيحة اللسان ، طيبة القلب
    –6 ما شعور من يرى السيدة خديجة ؟ ولماذا ؟
    يحبها من يراها ويتعلق بها / لعطفها وحنانها
    –7 بم امتاز خويلد في مكة ؟
    بالسيادة والأمر والنهى يؤخذ رأيه في المشكلات ولا تقضى الأمور بدونه
    –8 بماذا كانت بيوت بعض سادة مكة متعالية ؟
    بالحسب والنسب والكثرة
    –9 اذكر بعض مظاهر الرحمة التي اتصف بها خويلد .
    كان يعطف على الفقراء والمساكين ويرحم الضعفاء والمحتاجين
    – 10 كيف نشأت السيدة خديجة فى هذه الدار الواسعة ؟
    راضية هادئة لا تبطرها النعمة
    –11 بماذا قابلت السيدة خديجة نعمة الله عليها ؟
    بالشكر لواهب النعمة ومانحها
    –12 ماذا فعلت السيدة خديجة لتنهض بذلك الشكر ؟
    لم ترد محتاجا ولا خيبت راجيا فى إحسان
    –13 لماذا زاد حب خويلد للسيدة خديجة ؟
    لأنه رأى فيها كثير من صفاته
    –14 ما الذي جعل خويلد يسر من ابنته ؟
    قلبها الكبير ونفسها الطيبة وذكاؤها اللماح وعزيمتها القوية وإدراكها السريع وحسن تصريفها للأمور
    – 15 ما نتيجة هذه الأمور التي سرت الوالد من السيدة خديجة ؟
    أراها من قلبه الرضا وأبدى لها ارتياحه التام لكل ما تفعل وما تترك
    –16 ماذا كان العرب يفعلون حينما يرزقون بهن ؟
    كانوا يدفنونهن أحياء
    –17 بم وصف خويلد هذا العمل ( وأد البنات ) ؟ وبمن استشهد
    أنهم ظالمون وحكمهم قاسى وقلوبهم متحجرة – قال أليس فيهن مثل خديجة ؟
    -18 بم توعد الله من يدفن البنات أحياء ؟
    بالعذاب الشديد يوم القيامة إن لم يتب
    - 19 لماذا كان خويلد كلما أراد أن يفاتحها فى أمر من الأمور يمسك ويشعب الحديث؟
    لحيائها الشديد
    -20 من الذين كانوا يطرقون باب خويلد ليل نهار ؟
    الفتيان الذين يطلبون يد السيدة خديجة
    –21 فى أى شئ يرغب طلاب يد السيدةخديجة ؟
    في زينة الدنيا من جمال باهر وحسب ظاهر ومال كثير وذكاء تادر
    – 22 ما الذى عصمها من معرفة أولئك الخطاب ؟
    حياؤها الشديد
    - 23من الذين كانوا ينقلون للسيدة خديجة خبر أولئك الخطاب ؟
    الجواري والجارات والصويحبات
    – 24بماذا يتوسل الخطاب إلى خويلد ؟
    بما في أيديهم من الثراء وما وراءهم من الحسب الرفيع
    – 25 لماذا لم تشغل السيد خديجة نفسها بشأن الخطاب ؟
    لثقتها أن أباها سيختار لها خير الأزواج فهو خبير بالرجال .
    –26 ما صفات الزوج الصالح في نظر خويلد ؟
    هو الجامع لصفات المروءة والشهامة والكرم، من يزن الأمور ويقدر التبعات ويتحمل الأعباء
    –27 من أى قوم ازدحمت الدار ذات مساء ؟
    من بنى مخزوم
    - 28 ماذا فعل خويلد لما انفض جمع بنى مخزوم ؟
    ذهب إلى حجرته يحادث زوجته فاطمة بنت زائدة بن الأصم
    –29 أين خرج خويلد وزوجته فاطمة بعد حديثهما ؟
    في الفناء
    -30 ما الذى كان يبدو على وجه الأم ؟
    السرور والرضا
    – 31كيف جاءت السيد ة خديجة تمشى بعد دعوة أبيها لها ؟
    تمشى عل استحياء
    – 32 من الزوج الذى اختاره خويلد لابنته ؟
    عتيق بن عابد
    – 33 ماذا قالت السيدة خديجة فى أمر زواجها ؟
    قالت : وهل بعد رأى أبى من رأى
    -34 لماذا جلست أم السيدة خديجة معها ؟
    تنصحها بما يجعل البيت سعيدا
    –35 بم نصحت الأم ابنتها قبل الزواج ؟
    بأن الزواج تعاون بين الزوجين
    – 36 أين عقد قران السيدة خديجة ؟
    بجوار الكعبة
    –37 لماذا كانت السيدة خديجة تحس بخوف شديد من الأيام ؟
    لأن قلبها يحدثها بأن الأيام تخفى ورائها شيئا لا يعلمه إلا الله


    الفصل الثاني
    عزيمة ومهارة
    ا - ماذا منحت السيدة خديجة زوجها ؟
    ما تمنحه المرأة العاقلة الفاهمة : أطاعته واحترمته وشجعته وفتحت قلبها له
    - 2ما الذي وجده عتيق في قلب السيدة خديجة ؟
    عطفا أنس به وارتاح إليه وحنانا وجد فيه السعادة التي يرجوها
    - 3 ما نتيجة عطف وحنان السيدة خديجة على زوجها ؟
    اطمأن إليها وأعطاها مثل ما أعطته من قلبها ولم يبخل عليها باستشارتها في الأمور
    - 4من التي وثقت رباط المحبة بين الزوجين ؟ ومتى ؟
    المولودة الجديدة - في نهاية العام
    - 5لماذا تعلق أبوها بها ؟
    لأنها كانت كبيرة الشبه بأمها
    - 6فيم تشبه المولودة أمها ؟
    واسعة العينين - طويلة الشعر مستديرة الوجه جميلة الصورة نافذة النظرات
    - 7متى توفى عتيق ؟
    في منتصف العام الثاني
    - 8ماذا ترك موت عتيق فى نفس السيدة خديجة ؟
    حزنا وألما
    - 9ماذا ترك عتيق للسيدة خديجة ؟
    ثروة ضخمة من المال والتجارة والضياع الواسعة
    -10 بم اهتمت السيدة خديجة بعد موت زوجها ؟
    بتجارتها وابنتها
    - 11بم أخبرها أبوها عندما دخل عليها ؟
    بطلب النباش بن زرارة التميمى من الزواج منها
    - 12متى وافقت على هذا الزوج ؟
    عندما عدد لها والدها الصفات الطيبة التي يتمتع بها النباش
    -13 ما الذي وجده النباش في السيدة خديجة ؟
    الزوجة العاقلة المدبرة
    -14 ماذا وجدت السيدة خديجة في زوجها ؟
    الزوج المخلص العطوف البار بأهله
    -15 ما الصفات التي اتصف بها النباش ؟
    عاقلا - مقداما كريما - كثير المال - واسع التجارة
    -16 كيف كان يعامل ابنة السيدة خديجة ؟
    معاملة طيبة
    -17 بم رزق الزوجان ؟
    بولدين هما هند وهالة
    -18 ماذا فعل النباش بعدما رزقه الله بالولد ؟
    أعطى الفقراء ومنح المساكين والمحتاجين وأقام الولائم الفاخرة للكبراء وبسط يده في يوم العقيقة
    -19 ما أثر موت النباش على السيدة خديجة ؟
    حزنت عليه حزنا شديدا
    -20 ما الذي زاد حزن السيدة خديجة ؟
    وفاة والدها
    - 21 كيف تغلبت السيدة خديجة على حزنها ؟
    بعزيمة قوية
    - 22ماذا قررت بعد موت والدها ؟
    أن تنهض بتجارتها وأن تستثمر أموالها
    - 23ما ذا جعلت السيدة خديجة همها؟
    أبناءها وأموالها وأعمالها الواسعة
    - 24 كيف أصبح بيت السيدة خديجة التجاري ؟
    من البيوت الكبيرة في مكة
    - 25بم اشتهر مال السيدة خديجة وتجارتها ؟
    بالحلال والحق
    -26 كيف أخرجت حق الفقراء والمحتاجين ؟
    راضية النفس
    -27لماذا ذهب إليها أبو طالب ؟
    ليعرض عليها قيام محمد ابن أخيه بشئ من عملها في قافلة الشام
    - 28بم ملأ محمد الأسماع ؟
    بأمانته وصدقه وإخلاصه في عمله وبعده عن طرق الشر
    - 29كم كان عمر محمد حين صاحب عمه في رحلة التجارة ؟
    10 سنوات
    - 30ما الصفات التي عددها أبو طالب فى محمد ؟
    قوى ، قادر على مقاومة السفر ، له خبرة بالتجارة وحاسب ماهر ومدبر ومفكر عوده رعى الغنم على الدقة والصبر وحسن تصريف الأمور
    - 31ماذا سلمت خديجة محمدا ؟
    مالها
    -32 وبم زودته ؟
    بنصائحها
    -33 من الذي أرسلته السيدة خديجة مع محمد ؟
    غلامها ميسرة
    - 34كيف كان محمد يقضى ليله ؟
    ناظرا إلى السماء متأملا فى صنع الله وقدرته
    - 35وكيف كان يقضى نهاره ؟
    متأملا في الصحراء ورمالها وجبالها

    الفصل الثالث
    دوافع الارتباط

    -1 من الذين اقتربت عودتهم ؟
    المسافرون من الشام
    - 2لماذا نهضت مكة ؟
    تستعد لاستقبالهم
    - 3ما الذي أعلنه البشير ؟
    اقتراب القافلة
    - 4من في مكة استعد لاستقبال القافلة ؟
    أهل مكة كلهم
    - 5 ماذا كان التجار يفعلون عند اقتراب القافلة ؟
    يحسبون أرباحهم أو خسائرهم
    -6 ما عمل الحمالين ؟
    يحملون البضائع بالأجر
    -7 علا م اعتاد الفقراء والعاجز ينفى هذه المناسبة ؟
    أن ينالهم خير في مثل هذه المناسبة وأن يتفضل عليهم ذوو القلوب الرحيمة حين تعود تجارتهم رابحة
    - 8ماذا حدث يوم عودة القافلة ؟
    علا الضجيج في الشوارع واشتدت الحركة في السوق خرج الكثيرون إلى أبواب مكة لاستقبال القافلة
    - 9كيف استعدت السيدة خديجة لاستقبال القافلة ؟
    كما يستعد الناس
    -10بم وعدت السيدة خديجة جواريها إذا عادت القافلة رابحة ؟
    بالهدايا الغالية
    - 11 مع من سار محمد إلى بيت السيدة خديجة ؟
    مع ميسرة غلام السيدة خديجة
    - 12 كيف استقبلت السيدة خديجة محمدا وميسرة ؟
    ببشاشة ولطف
    - 13ماذا فعل محمد بعد أن عاد إلى بيته ؟
    جلس يستقبل أعمامه وأقاربه ومحبه الذين جاءوا يهنئونه بسلامة الوصول
    -14ما ذا فعلتم يا ميسرة ؟ ما هذا الربح كله ؟ وكيف حصلتم عليه ؟
    من القائل ؟ ولمن قالها ؟
    السيد خديجة وقالتها لميسرة
    - 15بم علل ميسرة الربح الذي عادت به القافلة ؟
    بركة محمد
    - 16ما هذا يا ميسرة سلع غير سلعنا أم طرق غير طرقنا أم اتفاق قبل أن نصل ؟
    من القائل ؟ وما المناسبة ؟
    تجار مكة - عندما اجتمع التجار على سلع محمد
    - 17تحدث باختصار عن عجيبة السماء .
    نزول سحابة من السماء تظلل محمدا وبعيره تنعقد عليه من الصباح للمساء وتحميه من الشمس المحرقة
    - 18بم أجاب ميسرة عن سؤال السيدة خديجة عما فعله محمد فى بلاد الشام ؟
    أنه كان ينظر في الملكوت ويعجب من خلق الله وما صنع للإنسان ولم يستهوه شيء مما ا ستهوى التجار هناك
    -19 ما الذي تمنته السيدة خديجة بعد سماع كلام ميسرة ؟ وماذا قررت ؟
    أ ن يكون محمد زوجا لها - أن تكون المبادرة من طرفها
    – 20من التي أرسلتها السيدة خديجة لتستطلع رأى محمد فى الزواج ؟
    نفيسة
    – 21 بم وصفت نفيسة الرسول ؟
    رأت رجلا وسيما ربعة ليس بالقصير ولا بالطويل ضخم الرأس مرجل الشعر شديد سواده مبسوط الحاجبين واسع العينين يشع من وجهه نور متلألئ
    –22 بم وصف محمد الزواج ؟
    بأنه مهمة صعبة لا تتحقق أغراضها إلا إذا توافرت وسائلها
    23- لماذا ود محمد لو كان غنيا ؟
    ليعرض على السيدة خديجة الزواج فقد وجد روحه تنجذب إليها
    – 24بم كافأت السيدة خديجة نفيسة ؟
    ببعض الهدايا الغالية

    الفصل الرابع
    الرباط المتين
    1 – كيف استعدت دار خديجة لاستقبال اليوم السعيد ؟
    - مدت بالدار الواسعة البسط الملونة البديعة الغالية وعليها الوسائد الجميلة الشكل والمتعددة الألوان وجلس بنو أسد وعلى رءوسهم العمائم الكبيرة وقد ارتدوا العباءات المزركشة الغالية
    2 - من الذي طلب يد السيدة خديجة لابن أخيه محمد ؟
    - أبو طالب عم النبي صلى الله عليه وسلم
    3 – من الذي وافق على طلبه مرحبا ؟
    عمرو بن أسد عم السيدة خديجة
    4 – ماذا تعرف عن ورقة بن نوفل ؟
    ابن عم السيدة خديجة وكان رجلا عاقلا حكيما فقد ترك عبادة الأصنام وكان يعبد الله
    5 – كيف كان سيدنا محمد يقضي الليل قبل البعثة ؟
    يقضي الليل ساهرا يناجي السماء وينظر في النجوم زيتأمل في عظمة خلق الله
    6 – ما المكانة التي رشحت السيدة خديجة محمدا لها ؟ وما موقفه ؟
    رشحته لمان الزعامة والرئاسة لقريش ... قال لها سأفكر يا ابنة العم
    7 – بم كانت تنادي السيدة خديجة سيدنا محمد ؟
    يا أبا القاسم
    8 – ما اسم الدار التي كان محمد يجلس فيها مع كبار قريش للتشاور ؟
    دار الندوة
    9 – بعد مولد القاسم الابن الاول لمحمد .... من البنت الأولى ؟
    زينب رضي الله عنها
    10 – ما أثر مرض القاسم الطفل الصغير على خديجة ومحمد ؟
    - كانت الام حائرة وحزينة وخائفة على ابنها وكذلك محمد وحزنا حزنا شديد بعد وفاته
    11 – ما اسم الجبل الذي كان النبي يتعبد فيه ؟
    غار حراء بالقرب من مكة المكرمة ( على بعد 10 كيلومتر تقريبا )
    12- متى كان يفعل النبي ذلك ( يتعبد في الغار شهرا ) ؟
    كل عام في شهر رمضان حتى نزل عليه الوحي

    وإلى اللقاء في بقية القصة إن شاء الله

    ( بدء الرسالة وأولى المؤمنات)








      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 12:23 am